المزيد » موبايلات » Xiaomi » سعر ومواصفات هاتف شاومي مي بلاي | عيوب ومميزات Xiaomi Mi Play

سعر ومواصفات هاتف شاومي مي بلاي | عيوب ومميزات Xiaomi Mi Play

هاتف شاومي مي بلاي

تعتبر شاومي من الشركات التي لديها مجموعة واسعة من المنتجات في سوق الهاتف المحمول في جميع مستويات الأسعار والفئات التي من الممكن الاختيار فيما بينها. هذا الانتشار غير المسبوق لأي شركة أخرى جعل شاومي تفكر كثيرا في تركيز اهتمامها بالفئة المتوسطة للهواتف والتي تجذب معها الكثير من المبيعات حول العالم. المنتجات المتاحة في مختلف شرائح الأسعار وهذه المرة، أطلقت شركة شاومي هاتف رائع جديد يختص بالألعاب، وملء الفجوة بين الفئات السعرية الرخيصة والمتوسطة فيما يسمى الفئة الرخيصة العليا. وشعار هذا الهاتف هو اللعب في أي مكان، وسوف يكون الهاتف المحمول الجديد بمثابة حلقة وصل بين سلاسل الهواتف الرخيصة ومتوسطة السعر. استنادًا إلى اسم جهاز شاومي مي بلاي، قد تعتقد أن الهاتف يحتوي على مواصفات ألعاب عالية، ولكنه ليس كذلك في الحقيقة. لذلك دعونا نتحقق من ذلك عن قرب خلال مراجعتنا الدقيقة لهذا الهاتف الجديد كليا من شركة شاومي.

مواصفات هاتف شاومي مي بلاي

Realme C1المواصفات
الشاشة

الشاشة

6.2 بوصة من نوع IPS LCD
720×1520 بكسل
بمعدل كثافة 271 بكسل لكل بوصة
حماية كورنينج جوريلا جلاس 3
مستشعر التسارع، القرب، البوصلة
نسبة الشاشة بالنسبة لجسم الهاتف 81.2%
الكاميرا

الكاميرا

كاميرا أمامية 5 ميجا بكسل
كاميرا خلفية مزدوجة 13+2 ميجا بكسل
فلاش LED، بانوراما، HDR
إمكانية تصوير فيديو بدقة 1080 بكسل بسرعة التقاط 30 إطار في الثانية
التصميم

التصميم

168 جرام
156.2×75.6×8.2 مم
هيكل الجهاز من البلاستيك اللامع
لا يوجد مستشعر بصمة
ألوان: أسود، أزرق
الإمكانيات

الإمكانيات

معالج سناب دراجون 450 من كوالكم ثماني النواة
معالج رسوم أدرينو 506
ذاكرة داخلية 16 جيجا بايت
ذاكرة خارجية كارت ميموري حتى 256 جيجا
2 جيجا رام
نظام التشغيل

نظام التشغيل

أندرويد أوريو 8.1 مع واجهة مستخدم ColorOS 5.2
البطارية

البطارية

4320 مللي أمبير غير قابلة للإزالة ولا تدعم الشحن السريع
التوصيل

التوصيل

شريحتين اتصال، ميكرو USB 2.0 مع مدخل خاص به، بلوتوث 4.2، الجيل الرابع مع دعمه لخاصيتي A2DP، LE
محتويات العلبة

محتويات العلبة

هاتف ريلمي C1، جراب شفاف لحماية ظهر الهاتف، سكرينة لحماية الشاشة تم وضعها من قبل الشركة مسبقا، شاحن عادي لا يدعم الشحن السريع بقوة 1 أمبير، كابل ميكرو USB، دبوس معدني لفتح درج الشرائح، كتيب الارشادات والضمان.

فتح علبة هاتف شاومي مي بلاي

في علبة جديدة كليا من شركة شاومي لتمييز هذا الإصدار عن باقي هواتف الشركة، يأتي هاتف شاومي مي بلاي في علبة صغيرة الحجم من الكرتون المقوى والتي تكون باللون الأبيض الناصع. لا يوجد الكثير من التفاصيل بداخل العلبة، حيث يرتكز الهاتف في الجزء العلوي منفردا. وفي الجزء السفلي منها يوجد رأس الشاحن الذي يكون بقدرة 5 فولت و2أمبير وكابل التوصيل الذي يكون متوافق كليا مع رأس الشاحن من نوع ميكرو USB. أيضا يكون في هذا الجزء الكتيب الخاص بالتعليمات والإرشادات مع إبرة فتح منافذ الشرائح والذاكرة الخارجية.

تصميم شاومي مي بلاي

تصميم شاومي مي بلاي

دائما ما تلعب شركة شاومي في خلق تصميم مميز ومناسب لجميع الفئات واستمر هذا العام على أفكار تصميم الهاتف المحمول مي بلاي يستخدم ظهر الهاتف تصميم التدرج لجسم صلب. الجزء الخلفي من الجهاز كله من تصميم التدرج الخفيف يعتبر فكرة تقليدية لكنها مختلفة بعض الشيء. في الوقت نفسه، فإن جسم الهاتف محكم جدا ولا يوجد أي شيء من البلاستيك الرخيص على الإطلاق. ويعتبر اللون مطلي بطريقة محكمة وجيدة للغاية، وفي انعكاس الضوء سيظهر الضوء وتغييرات الظل وحسن المظهر الملفت.

الجزء الأمامي من الهيكل عبارة عن شاشة كاملة بحجم قطرة 5.84 بوصة، والتي ينبغي أن تكون أول تصميم لشاشة قطرات الماء من الشركة. شاشة قطرات الماء مقارنة مع الشاشة الكاملة، ومشاركة شاشة الهاتف في الأعلى، توفر مزيد من التأثير. 5.84 بوصة من حجم الشاشة الصغيرة التي تعتبر أقل من جميع الهواتف في نفس الفئة، ولكنه تعطي شعور أفضل وتحكم أكبر، وزن الجهاز 150 جرام فقط، وجسم الهاتف خفيف وصغير، ويمكنك التحكم به بيد واحدة فقط.

هيكل الجهاز مصنوع أيضا من الزجاج والمعدن مع عملية طلاء جميلة جدا، تنبعث منها بريق معدني جميل. في الجزء السفلي من المربع توجد سماعة الهاتف، ومكبرات الصوت مع واجهة شحن USB الصغيرة، في حين لا يزال يتم وضع سماعة الرأس في الجزء العلوي من جسم الهاتف. على الجانب الأيمن من الهاتف يوجد مفتاح الصوت ومفتاح التشغيل، بينما يكون الجانب الأيسر من جسم الهاتف محمل بفتحة بطاقة SIM. يستخدم هاتف شاومي مي بلاي منفذ واحد لشرائح الاتصال أو الاستغناء عن أحد هذه الشرائح للحصول على كارت ذاكرة خارجي.

بطارية هاتف شاومي مي بلاي

من المثير للجدل أن تجد هاتف في الفئة المتوسطة ببطارية بقدرة 3000 مللي أمبير غير قابلة للإزالة على الرغم من وجود بطاريات أعلى في نفس الفئة السعرية. يعتبر هذا الهاتف مثار اهتمام الشباب الذين يرغبون في حمل هاتف خفيف ومميز وفي نفس الوقت يستطيع العمل على مدار اليوم دون الحاجة للشحن مرتين يوميا. لكن المثير في الأمر أن الهاتف يكون قادر على مواصل العمل اليومي في ظل وجود هذه البطارية الصغيرة نسبيا حتى 24 ساعة دون الحاجة للشحن مرة أخرى.

يحقق الهاتف مقاييس مميزة في استهلاك الطاقة في الاختبارات التي تتعلق بقدرة مواصلة العمل. حيث تستطيع البطارية العمل لمدة مميزة لإجراء المكالمات تصل إلى 20 ساعة على نظام الجيل الثالث وهو أمر معقول. توفر البطارية أيضا قدرات تصفح الإنترنت تصل على نحو 12 ساعة وتشغيل الفيديو عالي الجودة لمدة 11 ساعة تقريبا. من الممكن تشغيل الهاتف على وضع الاستعداد لفترة تتجاوز 82 ساعة وهو أكر إلى حد كبير مقبول في ظل الفئة السعرية.

شاشة هاتف شاومي مي بلاي

شاشة هاتف شاومي مي بلاي

ربما يجد البعض أن هاتف شاومي مي بلاي يعتبر من الهواتف صغيرة الحجم وكذلك حجم الشاشة يعتبر صغير مقارنة بالهواتف الأخرى الصادرة من شركة شاومي لهذا العام. لكن المفاجأة هي أن هذا الهاتف يقدم شاشة متوسطة الحجم وليست صغيرة بنحو 5.84 بوصة وهي ميزة يجدها البعض جيدة لحمل هاتف مدمج حتى لا يشكل عبء أثناء حمله في الجيب أو أثناء استخدامه باليد الواحدة.

يدعم هذا الهاتف شاشة من نوع LCD والتي توفر قدرات عرض جيدة إلى حد ما بنحو 1080×2280 بكسل بما يعادل نحو 432 بكسل لكل بوصة. وهو أمر طبيعي أن تكون كثافة البكسل عالية في ظل حجم الشاشة الصغيرة نسبيا مما يوفر إطارات رؤية أفضل وأكثر حدة. كذلك نجد مقاييس جديدة فيما يخص العرض والارتفاع بنحو 19:9 مما يجعلها شاشة مريحة للعين والاستخدام. توفر الشاشة مقاييس عرض مريحة للغاية من حيث الألوان وثباتها وكيفية فصل الألوان التي توفر مساحة معقولة للغاية لرؤية أي شيء على الشاشة بوضوح.

يوجد بالشاشة في الجزء العلوي نوتش يحتوي على الكاميرا الأمامية وهو أول هاتف يصدر من شركة شاومي مع هذه الميزة الجديدة. يمكن تعديل الألوان بشكل فردي وتحجيم مساحات اللون الأبيض أو الأسود للحصول على درجة الدفء أو البرودة التي تريح العين في كافة الأوضاع التي تريدها.

نظام التشغيل والأداء

في التحليل الخاص بنظام التشغيل وقدرات هاتف شاومي مي بلاي الذي يعد بتقديم تجربة جيدة لممارسة الألعاب، وجدنا أن هذا الهاتف لا يمكن وصفه أنه قادر على تشغيل الألعاب بالشكل الذي يعد به. فهو يأخذ هذا المسمى فقط من حيث ملائمته للشباب وطريقة حمله السلسة فقط وليس له علاقة بأجهزة الألعاب غالية الثمن. يعتمد الهاتف على معالج من شركة ميديا تك وهو من نوع هيليو P35 والذي يعتبر من أقل أنواع المعالجات المتواجدة في السوق العالمية هذه الأيام.

على الرغم من أن هذا المعالج عالي الأداء من الشركة، إلا أنه اقل من معالجات سناب دراجون أو معالجات كيرين التي تأتي مع هواتف هواوي وهونر. لكنه على أي حال يقدم تجربة تشغيل جيدة إلى حد ما في ظل تشغيل التطبيقات والألعاب المتوسطة التي لا تحمل معالج الرسوم الكثير من الحمل. معالج الرسوم الخاص بتشغيل الألعاب يكون من نوع ليس الأفضل كذلك، فهو يكون من شركة باور وبتقنية GE8320 الذي يقدم تجربة تشغيل عادية وليست فائقة.

معالج الرسوم مع ذاكرة الوصول العشوائية التي تكون بحجم 4 جيجا رام بالإضافة إلى المعالج الأساسي الذي يكون ثماني النواة بقدرة 2.3 جيجا هرتز لأربع أنوية و1.8 جيجا هرتز للأربع أنوية الأخرى، جميعهم يوفرون أداء معقول ولكنه ليس الأفضل على الإطلاق في هذه الفئة السعرية. واجهة التشغيل الخاصة بشركة شاومي والتي تعتمد على نظام MIUI تعتبر واجهة سهلة الاستخدام وخفيفة وتوفر في الطاقة التي تستهلك من الهاتف أثناء تشغيل التطبيقات المختلفة. لكن الشركة تعد مستخدمي هاتف شاومي مي بلاي أن تشغيل الألعاب سوف يكون له ميزة وسهولة لا يمكن أن يجدها المستخدم في أجهزة شاومي الأخرى.

كاميرا شاومي مي بلاي

كاميرا شاومي مي بلاي

من الجيد أن شركة شاومي لا تقوم بالاعتماد على كاميرات مثل التي كانت موجودة في السابق في هواتفها وكانت تمثل عائق كبير أمام مستخدمي هذه الهواتف. لكنه أصبحت تعتمد على كاميرات متخصصة من شركة سوني العالمية الغنية عن التعريف في كفاءة كاميراتها ودقتها. يأتي الهاتف مع زوج من الكاميرات الخلفية الموجودة في إطار واحد على يسار ظهر الهاتف وتجد أسفلها فلاش قوي بتقنية LED عالي الجودة. تكون الكاميرا الأساسية الخلفية بدقة 12 ميجا بكسل مع فتحة عدسة معقولة بحجم 2.2 مما يوفر استقطاب أعلى للضوء أثناء التصوير في المناطق المظلمة نسبيا. الكاميرا الخلفية الثانوية تكون بنفس الدقة 12 ميجا بكسل ولكن بفتحة عدسة مختلفة وتكون بهدف حساب العمق والزوايا المختلفة للصورة.

يمكن أن يكون حجم البكسل الكبير في الصورة منطقة حساسة أكبر أثناء التصوير، ويمكن أن تكون الصورة الفعلية لها أداء أفضل، وخاصة في بيئة ضوء مظلمة، مقارنة مع غيرها من المنتجات في نفس السعر، يمكن أن نلقي نظرة أفضل على صور المشهد الليلي في هواتف مثل شاومي A2 لايت وهونور 8X. في نفس الوقت في الصورة أيضا إضافة إلى وظيفة تعزيز المشهد الليلي، في إطلاق اللاقط حيث يستغرق عددا من الصور لتجميع المشهد المناسب، بحيث يكون أداء المستشعر أفضل.

تدعم كاميرا السلفي 8 ميجا بيكسل الأمامية الجمال الذكي من 5 مستويات، ولديها أربعة أنماط من تحسين شكل الوجه، والعين الكبيرة، وتبييض وتجديد شباب الجلد في الوضع المتقدم، والتي يمكن أن تلبي احتياجات معظم المستخدمين. وعموما، فإن مستوى التصوير هو في الأساس على المستوى المتوسط ​​لكاميرات هذه الفئة، وتأثير التصوير جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *