المزيد » موبايلات » Apple » سعر ومواصفات هاتف أيفون XR | عيوب ومميزات iPhone XR

سعر ومواصفات هاتف أيفون XR | عيوب ومميزات iPhone XR

هاتف أيفون XR بلونين

لقد تمكنت شركة أبل من إدارة مهارة التسويق مع جهاز أيفون XR حيث أنها لم تؤخر إطلاق ثالث هاتف من هواتفها في عام 2018، مما أدى إلى خلق بعض الغموض حوله، وتمكنت أيضا من جعل هذا يبدو وكأنه هاتف رخيص. نعم، إنه أرخص كثيرا في مقابل هاتف أيفون X الذي تم إطلاقه مؤخرا، ولكننا نتحدث عن فرق يبلغ نحو 2500 دولار، وهو مبلغ يكاد لا يساوي الميزانية التي تستحق التوفير في هذه الفئة. بالنسبة لمتوسط ​​السعر، فإن المشتري الذي لا يتعامل مع العلامة التجارية سيكون بعيد كل البعد عن منتجات أيفون الرخيصة.

بالنسبة إلى عشاق أيفون الذين يريدون التمسك بالعلامة التجارية، يوفر هاتف أيفون XR طريقة أرخص بكثير للحصول على طراز 2018 دون الحاجة إلى دفع الأسعار المرتفعة لثنائي XS، دون التضحية كثيرا من حيث الميزات. في حين أنه من المستحيل معرفة ما تسعى شركة أبل لتحقيقه مع إطلاق جهاز iPhone XR في هذا الوقت، تظل الحقيقة هي أن الهاتف يكون بتصميم مشابه للنسخة الأساسية من نفس الفئة ولكن بسعر أقل وبتصميم أكثر ملائمة للشباب.

بالمقارنة مع هاتف أيفون XS، يكون الهاتف الجديد أرخص من حيث السعر فيما يلاحظ في عدد من النقاط. ومع ذلك، هناك عدد من الميزات الأساسية المتشابهة مثل نظام التشغيل iOS 12 هو نظام التشغيل الذي يدير الأشياء في الهاتف، ويتم العمل وفق مجموعة معالج من شرائح A12 Bionic القوية للغاية في الداخل.

يحتوي الشق العلوي أو النوتش على نفس الكاميرات وأجهزة الاستشعار الأمامية، وما زالت مكبرات الصوت المزدوجة تواجه نفس الطريقة عند ضخ الصوت. بالنسبة للعين غير المدربة، أو شخص لا يحمل الهاتفين جنبا إلى جنب، قد يكون من الصعب على الفور الفصل بين الاثنين والتمييز بينهما ولكن هناك عدد من الاختلافات الرئيسية التي نحتاج إلى التقصي عنها.

مواصفات هاتف أيفون XR

iPhone XRالمواصفات
الشاشة

الشاشة

6.1 بوصة LCD ، 828×1792 بكسل ، 326 بكسل لكل بوصة ، مستشعر اقتراب ومستشعر تصوير محيطي ، واقي حماية خاص بشركة أبل ويعتبر الأقوى ، نسبة الشاشة بالنسبة لجسم الهاتف 79.0%
الكاميرا

الكاميرا

كاميرا خلفية 12 ميجا بكسل
كاميرا أمامية 7 ميجا بكسل مع فلاش قوي وتصوير فيديو عالي الدقة
فلاش LED مع مستشعر تلقائي أمامي وخلفي
تسجيل فيديو فائق الجودة بمحسن صوت ستريو
التصميم

التصميم

194 جم
150.9×75.7×8.3 مم
هيكل الجهاز من المعدن والزجاج القوي
نوتش متوسط الحجم
ألوان: أسود، أحمر، أصفر، أزرق، أبيض
الإمكانيات

الإمكانيات

أبل بيونيك A12 ثماني النواة 7 نانوميتر
معالج رسوم أبل رباعي النواة
ذاكرة داخلية 64-128-256جيجا
3 جيجا رام
نظام التشغيل

نظام التشغيل

iOS 12 قابل للترقية لنظام 12.1
البطارية

البطارية

2942 مللي أمبير غير قابلة للإزالة
التوصيل

التوصيل

شريحتي اتصال، الجيل الرابع
محتويات العلبة

محتويات العلبة

هاتف أيفون XR شاحن 5 وات مع كابل توصيل، وسماعات عالية الجودة وإبرة استخراج الشرائح.

فتح علبة أيفون XR

فتح علبة أيفون XR

لا تزال شركة أبل مصممة على اختيار بعض الإمكانيات المحدودة في محتويات علبة هواتفها حتى تستطيع الترويج للإضافات التي يمكن شراءها من متاجر أبل حول العالم. يأتي الهاتف في علبة تقليدية شبيهة بصندوق هاتف أيفونX  وأيفون XS التي تأتي في علب عادية. تحتوي جميع سلسلة هاتف X على نفس المحتويات وهي الشاحن الذي يكون بقدرة 5 فولت وكابل توصيل مضيء مع سماعات عالية الجودة من نوع أيبود. ولكن تصمم شركة أبل على عدم وضع شاحن سريع بقدرة 10 فولت مما يوفر سرعة أكبر في خواص الشحن السريع وذلك لأن الشاحن يتوفر فقط في متاجرها.

تصميم هاتف أيفون XR

تصميم هاتف أيفون XR أصفر اللون

إن تصميم هاتف iPhone XR مألوف وجذاب، وبالنسبة لأولئك المستخدمين المعتادين على وجود زر في الجزء الأوسط السفلي من الشاشة، فإن خسارتهم ستكون عادية في ظل وجود زر ولكن في الشاشة نفسها. يأتي ذلك مع ميزة على الرغم من أن الهاتف يحتوي على شاشة كاملة على الجبهة ويكون شريط الشق في الأعلى ويعطيك شعور أكثر جاذبية في اليد عموما.

الحواف المستديرة لا تزال في نفس الوريد المصمم من المعدن، والشعور الجميل باللمس، والظهر المعدني الذي تم الانتهاء منه في الألومنيوم والزجاج، ليحل محل الفولاذ الذي يوجد في هواتف الفئة X الأخرى.

من المفترض أن يكون الزجاج الموجود على واجهة الهاتف من بين الأقوى من حيث الصناعة، وهو نفس المادة الموجودة على جهاز iPhone XS على الرغم من أنه يجب عليك معرفة أنه سهل الخدش أكثر من جميع الموديلات الأخرى. الجزء الخلفي من الهاتف ليس بنفس قوة الزجاج، ولكن بالنظر إلى عدد لا يحصى من شاشات أيفون الأخرى في النسخ السابقة الممهدة أثناء تشغيلها، يبدو أن الجزء الأمامي من الهاتف يتحمل وطأة الأعطال على أي حال.

يحتوي هاتف أيفون XR على نفس أزرار الهواتف السابقة من الشركة في الأعوام الثلاثة السابقة مع وجود زر تشغيل كبير وزر سيري أخر في محل زر الطاقة السابق. من الرائع أن تكون قادرا على كتم صوت الهاتف بنقرة بسيطة على الجانب، ولكنه لا يزال يحول نفسه بسهولة إلى إعداد الصوت الصاخب عندما تخرجه من جيب أو ما شابه، مما يعني أنك ستحصل على نغمات أعلى.

لا يزال الجزء السفلي من جهاز أيفون XR  الجديد محزنا بشكل كبير لمقبس سماعة الرأس حيث لا يوجد منفذ 3.5 ملم كما هو المعتاد.  إن إزالته من داخل الهيكل يوفر مساحة كبيرة جدا للمصممين للعب بها، لذلك أنت عالق مع موصل أيفون التقليدي المضيء في الأسفل للحصول على صوت إذا كنت تفضل أشياء سلكية.

بطارية هاتف أيفون XR

أحد أفضل الأشياء التي من الممكن أن تدفعك لشراء هواتف أيفون هو قدراته على توفير الطاقة واستغلال البطارية محدودة الحجم في ظل المعالج القوي والذي يستطيع توفير الطاقة. مباشرة دون أي كلمات دعائية، سوف تجد أن هذا الهاتف يستطيع البقاء قيد التشغيل أكبر من أي هاتف أخر على الرغم من أن هذا الهاتف لا يأتي بأي حجم من البطاريات الكبيرة مثل هواتف الفئة الرائدة الأخرى.

يوفر هاتف أيفون XR عدد كبير من ساعات المكالمات على شبكة الجيل الثالث بنحو 25 ساعة من التحدث المستمر وهو أداء عالي جدا ويفوق كثير من هواتف الفئة الرائدة. أيضا يحقق الهاتف الجديد قدرات تصفح للإنترنت بنحو 15 ساعة وتشغيل الفيديو عالي الجودة بنحو 16 ساعة مستمرة والجدير بالذكر هو عدد ساعات تشغيل الصوت التي تصل إلى 65 ساعة. وهو ما يفوق عدد ساعات تشغيل هاتف أيفون 6s بنحو 36 ساعة تشغيل إجمالية، وهو عدد ساعات كبير للغاية في ظل التقارب الزمني بين الهاتفين.

شاشة أيفون XR

شاشة أيفون XR

إذا كنت جديدا على تصميم الشاشة الكاملة، فلنحصل على شيء بعيد عن الطريق الآن حتى نوضح هذه الفكرة خاصة في هواتف أيفون.  نعم، فإن جهاز iPhone XR لديه شق كبير في القمة. وهو يتعدى إلى الشاشة، وليس من قبيل المصادفة أن آبل قد اختارت فكرة النوتش للإعلان عن هذه الهواتف، والخلفية السوداء التي تخفي بشكل مريح الشريحة التي تم إخراجها من أعلى الشاشة.

سوف تعتاد على ذلك بعد فترة قصيرة، إنها ليست سيئة عند مشاهدة الأفلام بشكل عام، لكنها يمكن أن تقطع المعلومات الأساسية عن بعض الأفلام. ومع ذلك، فإن الشق يحتوي على العناصر المهمة في كاميرا التعرف على الوجه، وسمك اللاقط الأمامي للصور الذاتية، وجميع أجهزة الاستشعار الأخرى الموجودة هناك والتي تساعد هاتفك على العمل بكفاءة.

وتعد جودة الشاشة الكلية، كما هو الحال دائما مع جهاز أيفون XR، ممتازة، كما أن تقنية Liquid Retina LCD الجديدة مقاس 6.1 بوصة تقوم بعمل جيد في تقديم خطوط حادة وألوان متقلبة رائعة. ومع ذلك، مقارنة بجهاز أيفون XS فهي ليست بجودة عالية تماما فالاستنساخ الأفقر للأسود هو اختلاف واضح بفضل استخدام شاشة LCD كما أن الحدة ليست كذلك.

لاحظنا أيضا أن بعض التطبيقات تبدو منخفضة الجودة، فالنصوص في واتس آب، على سبيل المثال لا تبدو حادة بالشكل المطلوب، وذلك لأن الشاشة ليست حادة تماما. أخذت أبل لوما كبيرة لإخبارنا أن شاشة ريتينا الجديدة تعتبر واحدة من أكثر شاشات العرض تقدما في السوق، حيث تم تصنيعها خصيصا للعلامة التجارية للسماح بالحواف المستديرة بالكامل للشاشة التي تكون أعلى وأسفل الهاتف بشكل موحد.

هذا جيد، لكنك لا تحصل على العديد من البكسلات المعبأة هناك، بكثافة 326 بيكسل في البوصة مقارنة بنحو 458 من هاتف أيفون Xs. الأمر المزعج بعض الشيء حول طريقة عرض الشركة لجهاز أيفون XR هو أن هناك فكرة مفادها أن الشاشة من الحافة إلى الحافة بشكل كامل. في الحقيقة، لا يعود الفضل في ذلك إلى الحافة القديمة حول جوانب الهاتف، الأمر الذي يقلل من الشعور بالجودة عند وضع هذا الهاتف بجانب هواتف نفس الفئة.

نظام التشغيل والأداء

إن نظام التشغيل iOS 12 هو الوافد الجديد في المجموعة من حيث نظام التشغيل على هواتف أيفون وقد حصل على عدد قليل من النقرات والحيل الأنيقة التي تلعب بشكل جيد على iPhone XR الجديد. والواقعان الرئيسيان هما الواقع الافتراضي الذي يتم خوضه بشكل أكبر، ويصبح جزءا كبيرا من المزيج لبعض عناصر هواتف أيفون نفسها.

تحاول شركة أبل أيضا دفع تنسيق الملف الجديد للواقع الافتراضي في تجربة التسوق، مع بعض المواقع التي تتيح لك الآن وضع بضاعتها في العالم الحقيقي. يمكنك ممارسة ألعاب الهاتف بجودة عالية بما يقدر بنحو 60 إطار في الثانية هذا سيكون الوضع الحقيقي الفعلي لممارسة اللعبة وليس حديثا نظريا.

أداء المعالج الجديد من أبل وهو بيونك A12 مميز للغاية وموفر للطاقة في نفس الوقت. المعالج يكون ثماني النواة لأول مرة في أجهزة أيفون وهو العالج الرسمي في جميع هواتف سلسلة X المميزة. يقدم هذا المعالج أداء فائق الجودة في كثير من المواضع مثل كيفية تشغيل الألعاب والتطبيقات المختلفة التي ستجدها سلسة للغاية على عكس أي معالج في هواتف أندرويد. ولكن سيكون المعالج أكثر توفيرا للطاقة حيث يتحمل هاتف أيفون XR شاشة ذات جودة أقل من الهواتف الأخرى، ولذلك فإن قدرات تشغيله سوف تدهشك للغاية.

كاميرا هاتف أيفون XR

كاميرا هاتف أيفون XR الخلفية

إذا كنت من مستخدمي أيفون المخضرمين، فربما لن تكون منبهرا بكاميرا iPhone XR. هذا لا يعني أنها ليست لائقة، إنها قوية في بعض الأحيان، وغالبا ما تأخذ لقطة جيدة دون الكثير من العمل والجهد ولكنها لا تحسن حقا قصة كاميرا أيفون كثيرا. ينقص هذا الهاتف أجهزة الاستشعار الثانوي، وكاميرا أيفون XR تعتبر الى حد بعيد أقل جودة من تلك الموجودة على الثنائي XS أنها توفر بعض اللقطات المذهلة حقا في بعض الأحيان، مع تفاصيل مذهلة والسطوع الرائع، وبينما كاميرا أيفون XR ليست بعيدة وراء ذلك وهي لا تحصل على نفس النجاح الباهر في إطار التحسينات المتوقعة.

ولعل هذا يرجع بسبب شاشة LCD على الرغم من ذلك، حتى عند التقاط صورة مع أيفون XR التي كانت متشابهة من حيث الإضاءة والألوان إلى واحدة مأخوذة من جهاز iPhone XS  كان لون الصورة في هذا الهاتف الأكثر تشبعا والنابض بالحياة على الفور وأكثر جاذبية. حيث يكافح جهاز أيفون XR بشكل أكبر في الوضع الرأسي، حيث يكون لدى الهاتف أجهزة إضافية للقيام بهذه المهمة، فإن الهاتف يستخدم فقط خوارزمية برمجية لتمييز أين ينتهي هدف الصورة والخلفية، حتى يعرف أي أجزاء من الصورة يجب طمسها. إنها فعالة بشكل عام، ولكن جنبا إلى جنب مع جهاز أيفون XS فهي علاقة ضعيفة. لا يزال هناك توتر حول أجزاء من الصورة، خاصة على أجزاء الجسم ومستوى الضبابية لم يكن قويا، وبينما يمكنك تغيير ذلك في الإعدادات بعد ذلك، فإنه من الصعب جدا القيام بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *