المزيد » موبايلات » Apple » سعر ومواصفات هاتف أيفون 6 إس بلس | عيوب ومميزات iPhone 6s Plus

سعر ومواصفات هاتف أيفون 6 إس بلس | عيوب ومميزات iPhone 6s Plus

هاتف أيفون 6 إس بلس

تقول شركة أبل أن الشيء الوحيد الذي تغير هو كل شيء تقريبا. هذا يعني أننا سنكون مع هاتف جديد كليا من الشركة الأمريكية العملاقة. لكن هناك بالتأكيد عمليات ترقية وإعادة نظر أكثر أهمية في أيفون 6 إس بلس مما كنا نتوقعه من تحديث الفئة المطورة. أصبحت خاصية اللمس ثلاثية الأبعاد تغيير كبير بالتأكيد، مع إمكانات هائلة مطورة في الشاشة الجديدة. يمكنك فتح التحسينات الجديدة على الواجهة، والخيال في التطبيقات العبقرية وثقافة التكنولوجيا المشبعة حتى يمكننا بالكاد تخيل الهواتف الذكية دون ذلك. ومع ذلك، لا يمكن إنكار أن أبل قد تخاطر بتعقيد واجهتها البسيطة الشهيرة مع هذه الطبقة المضافة من التفاعلات.

إن الزيادة في مواصفات الكاميرا من الجيد أن تكون في كلا من الكاميرا الأمامية والخلفية، على الرغم من أن الحكم على فوائد العالم الحقيقي يتطلب إجراء اختبارات طويلة الأمد. الأكثر جاذبية في الكاميرات الجديدة هي ميزة الصور الحية الجديدة، إنها رائعة جدا، إذا كان من غير المرجح أن ينتج تغييرات طويلة المدى لتجربة المستخدم العميقة مثل تلك التي تطورت بها خاصية اللمس ثلاثية الأبعاد ولا تزال تقنية جديدة للغاية على الساحة.

بخلاف ذلك، أنت تنظر إلى نسخة كربونية من العضو الأكبر في جيل أيفون 6 الأكثر نجاحا على الإطلاق، مع جسم نحيف ومعزز وشاشة عملاقة. لا تزال جميع الأشياء التي جعلت من أيفون 6 بلس أكثر النسخ مبيعا، مع عامل النجاح الباهر للخواص الجديدة للمس والتصوير الحي وكاميرات أفضل ومعالج أسرع مدعوم بمزيد من ذاكرة الوصول العشوائي، وعلى ما يبدو نسخة أسرع وأكثر موثوقية من معرف اللمس وهو عبارة عن توقع رابح لأولئك الذين يجدون جهاز استشعار بصمة الإصبع في أيفون 5 إس مصدرا لليأس.

مواصفات هاتف أيفون 6 إس بلس

iPhone 6s Plusالمواصفات
الشاشة

الشاشة

5.5 بوصة
1080×1920 بكسل
401 بكسل لكل بوصة
مستشعر اقتراب ومستشعر تصوير محيطي أقوى من النسخ السابقة
واقي حماية من شركة أبل يضفي مزيد من الحماية على الشاشة
نسبة الشاشة بالنسبة لجسم الهاتف 67.7%
الكاميرا

الكاميرا

كاميرا خلفية 12 ميجا بكسل أساسية
كاميرا أمامية 5 ميجا بكسل مع فلاش قوي وتصوير فيديو فائق الدقة
فلاش LED مع مستشعر تلقائي أمامي وخلفي
تسجيل فيديو فائق الجودة
التصميم

التصميم

192 جم
158.2×77.9×7.3 مم
هيكل الجهاز من المعدن والزجاج القوي
حواف جانبية صغيرة
ألوان: رمادي، فضي، ذهبي، ذهبي وردي
الإمكانيات

الإمكانيات

أبل فيوجن A9 رباعي النواة
معالج رسوم أبل رباعي النواة
ذاكرة داخلية 16- 32- 64-128 جيجا
2 جيجا رام
نظام التشغيل

نظام التشغيل

9 iOS
البطارية

البطارية

2750 مللي أمبير غير قابلة للإزالة
التوصيل

التوصيل

شريحة اتصال واحدة، الجيل الرابع
محتويات العلبة

محتويات العلبة

هاتف أيفون 7 شاحن 5 وات مع كابل توصيل ووصلة سماعات 3.5 مللي، وسماعات عالية الجودة وإبرة استخراج الشرائح.

فتح علبة أيفون 6 إس بلس

فتح علبة أيفون 6 إس بلس

لا تغير شركة أبل تقريبا أي شيء في محتويات علبة هواتفها منذ أن بدأت في إصدار هذه الهواتف في العالم. ولكن لا شك أن أيفون 6 إس بلس يعتبر طفرة كبيرة في سلسلة هواتف أبل، فقد تغير الشكل والمضمون كثيرا إلى جانب محتويات علبة الهاتف أيضا. أصبحت العلبة أكبر حجما من ذي قبل، وذلك لاستيعاب حجم الهاتف الأكبر من فئة 5 القديمة التي كانت بحجم شاشة وجسم للهاتف أقل بكثير من هذا الهاتف الجديد. ولكن محتويات العلبة الداخلية لم تزيد شيئا على الرغم من ان جودة الشاحن والمحتويات الأخرى أصبحت أكثر قيمة من السابق. يأتي الهاتف مع سماعات أيبود المميزة لشركة أبل وشاحن عالي الجودة ذا رأس منفصل عن كابل التوصيل الخاص مع كتيبات لشرح تعليمات الاستخدام والإرشادات والضمان.

تصميم هاتف أيفون 6 إس بلس

تصميم هاتف أيفون 6 إس بلس

كما هو الحال مع تحديثات جميع هواتف الفئةS ، فإن iPhone 6s Plus لديه نفس التصميم الفيزيائي لهاتف نفس الفئة الأساسي وهو أيفون 6. بالنظر إلى كلا الهاتفين جنبا إلى جنب، فإنك تصارع من أجل تمييزهما. يتميز جهاز أيفون 6 إس بلس بأنه أكثر اتساعا وأكثر سمكا، وأثقل قليلاً أيضا. هذه التغييرات تكون لازمة لاستيعاب المكونات اللازمة لتشغيل شاشة اللمس الثلاثية الأبعاد الجديدة. ولكن من غير المحتمل للغاية أن تلاحظ الحجم الإضافي، أو أن تهتم كثيرا بما يقدر بنحو 20 جراما إضافية. تكنولوجيا الشاشة الجديدة تستحق أكثر من ذلك لتكون في هاتف أيفون، إنه الوقت المناسب لوضعها في هذه الفئة.

يعتبر هذا الهاتف أكبر من النسخ السابقة نظرا لكبر حجم الشاشة والمحتويات الداخلية للهاتف، ولم يكن هذا الحجم مفاجأة نظرا لأن شركة أبل قررت أن يكون هذا الهاتف عملاقا وأعلنت عن هذا مسبقا. مقاييس هذا الهاتف ممتازة في مسكة اليد بنحو 158.2×77.9×7.3 مم ولم يكن من السهل التقليل في هذه المقاييس نظرا لوجود بعض الخواص التي تتطلب الكثير من المساحة مثل اللمس ثلاثي الأبعاد والمعالج الجديد. يأتي هاتف أيفون 6 إس بلس بوزن أكبر نسبيا من النسخة الأساسية لهذا العام بنحو 192 جم بما يجعله أكثر تحكما وثقل في اليد. مع إطار معدني من الألومنيوم القوي غير القابل للكسر في أقسى ظروف الحمل العادية.

بطارية أيفون 6 إس بلس

يأتي هاتف أيفون 6 إس بلس مع بطارية عالية للغاية بقدرة 2750 مللي أمبير، وكما قلنا في السابق أن هواتف أيفون بشكل عام لا تحتاج إلى مقاييس البطاريات العالية التي يتم تحميلها في هواتف أندرويد. ربما تكون البطارية اقل بشكل طفيف من التي كانت في العام السابق بقدرة 2915 مللي أمبير، وذلك لأن المعالج الجديد يستهلك طاقة أقل من المعالج السابق.

مع استخدام الهاتف في وضع تشغيل الشاشة العادي سوف تجد تحسنا كبيرا عن نسخ العام الماضي في سلسلة 5. سوف تحصل على أكثر من 14 ساعة تشغيل للشاشة وهذا يعني أن يوفر أكثر من ساعتين ونصف عن البطارية السابقة من تشغيل الشاشة على وجه التحديد. أما فيما يخص تصفح الإنترنت، سوف تجد أن الهاتف يوفر أيضا أكثر من ساعتين و45 دقيقة من تصفح الإنترنت عن العام الماضي.

بشكل عام، يستطيع هاتف أيفون 6 إس بلس توفير قدرات عمل تصل إلى نحو 85 ساعة من التشغيل المستمر قيد وضع الاستعداد. وهو رقم يعتبر جديد للغاية مقارنة بجميع الهواتف الأخرى التي صدرت في نفس العام. على كل حال، سوف تحصل على عمر بطارية أكبر من السابق بشكل ملحوظ، مما سيجعل استخدامك للهاتف أكثر راحة وموثوقية.

شاشة أيفون 6 إس بلس

شاشة أيفون 6 إس بلس

يأتي الهاتف الجديد من شركة أبل بشاشة غير مسبوقة في هواتف أيفون بنحو 5.5 بوصة بمواصفات جديدة من شاشات LCD التي تأتي هذه المرة بمقاييس وجودة أعلى من السابق بنحو 1080×1920 بكسل. هذا يعني أن الشاشة تكون بكثافة بكسل تصل حتى 401 بكسل لكل بوصة. بناء على ذلك، سوف تحصل على قدرات رؤية وتشغيل للشاشة عالية الوضوح أكبر من أي وقت مضى.

إن أهم عملية ترقية في الجيل الجديد من أجهزة الأيفون سواء من حيث أهمية الثقافة التقنية الحقيقية وعامل النجاح باهر هي تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد، دون أدنى شك. هذه هي أساسا تقنية حساسة تجاه الضغط التي تعمل باللمس والتي يتم مشاهدتها في شاشة ساعات أبل ولوحة التتبع التي يبلغ حجمها 12 بوصة من ماك بوك، ولكن يتم تحديثها لإنتاج أوامر واجهة منفصلة استجابة لثلاثة مستويات من الضغط بدلا من اثنين. في سياقات معينة، على أي حال. في بعض التطبيقات ستجد أن خياراتك تقتصر على مجرد الضغط أو الاستفادة العميقة. في الواقع، في هذه المرحلة ستجد أن معظم التطبيقات غير التابعة لشركة أبل لن تحصل على أي وظيفة اللمس ثلاثي الأبعاد على الإطلاق.

لذا يمكنك النقر على شاشة iPhone 6s Plus بشكل طبيعي أو يمكنك القيام بتصفح أكثر عمقا أو يمكنك الضغط عليها بشكل أكثر صعوبة وسيقوم كل مستوى من مستويات الضغط بعمل شيء مختلف. إذا كنت قلقا بشأن الحكم بدقة على مدى صعوبة الضغط، فهناك ردود فعل لمسية أسفل الشاشة تتيح لأصابعك معرفة ما يجري وما إذا كان هناك حاجة لمزيد من الضغط أم لا. نحن لا نتعرض للوضوح أو قوة التعليقات، ويجدر التأكيد على أنه ليس هناك أي مشكلة فد تجدها في التعامل مع الشاشة إذا كنت مستخدم جديد لهذه التقنية.

تختلف أوامر الواجهة من تطبيق إلى آخر، ولكن المبدأ الموحد وراء أنواع النقر الثلاث هو أن أول تنشيط التطبيق أو أمر معينة بالطريقة التقليدية. وينشط الثاني، مع معاينة كل ما تلمسه، سواء كان بريدا إلكترونيا، أو عرض خريطة من خلال مجموعة من الاتجاهات، أو صفحة ويب وما إلى ذلك. هناك إجراءات وإيماءات أخرى ممكنة من طريقة العرض من خلال نظرة خاطفة، مثل وضع علامة على رسالة بريد إلكتروني كمقروءة أو حذفها، ولكن يمكنك الرجوع إلى أي مكان كنت عليه في أي وقت عن طريق رفع إصبعك.

نظام التشغيل والأداء

خرجت أبل أخيرا عن مزاياه التقليدية التي كانت متمسكة بها في السابق من حيث نظام التشغيل وقدرات الأداء لعادية التي ارتبطت بها في العامين السابقين. يأتي هذا الهاتف مع نظام تشغيل أيفون iOS 9 الجديد الذي يقدم إمكانيات كبيرة مقارنة بنظام التشغيل السابق الخاص بالعام الماضي.

يقدم هذا النظام الكثير من الإمكانيات الجديدة التي تبعث على وجود مجهود ملحوظ من الشركة. يقدم نظام التشغيل الجديد كفاءة عالة في توفير الطاقة مما يسمح بمجهود أقل في تنفيذ كافة العمليات التي يتم إجراءها مع الوقت. البطارية ستكون أفضل بكثير مع هذا النظام بفضل قدراته العالة على توفير الطاقة وإمكانياته العالية في سحب القليل منها عند تنفيذ أي عملية. يأتي نظام التشغيل مع تطبيقين جديدين كليا، وهما تطبيق الأخبار وتطبيق الملاحظات، ويدعم الخرائط بمزيد من التفاصيل الحديثة.

أيضا يعمل الهاتف الجديد بمزيد من المزايا مثل خاصية تقسيم الشاشة إلى عدة واجهات وإمكانية فتح العديد من المهام في وقت واحد، على عكس السابق، لم تكن هذه الخاصية متاحة. من الممكن تحديث جميع هواتف أيفون السابقة ابتداء من أيفون 4 للحصول على هذا الإصدار من واجهة التشغيل، ولكنك لن تحصل على نفس الخواص إلا مع أيفون 6 إس بلس.

كاميرا أيفون 6 إس بلس

كاميرا أيفون 6 إس بلس

للمرة الأولى منذ أيفون 4 إس، قامت شركة أبل بزيادة قدرات الكاميرا من ناحية عدد البكسل الخاص من حيث المبدأ في الكاميرا الخلفية، من 8 ميجا بكسل في كل من طرازات iPhone 6 إلى 12 ميجا بكسل. ويمكنه أيضا تصوير فيديو بدقة فائقة الجودة 4K وحصلت الكاميرا الأمامية على تحديث وأفضلية أكبر، بدء 1.2 ميجا بكسل لتكون بدقة 5 ميجا بكسل.

في كلتا الحالتين، على أية حال أبل تقلل من أهمية الأرقام أو على الأقل أصرت على أنها لم تكن مهتمة بمثل هذه المواصفات لمصلحتها الخاصة.

وتصر الشركة على أنها رفضت زيادة تصنيفات ميجا بيكسل حتى اقتنعت أنها تستطيع القيام بذلك دون المساومة على الجودة. يتم التقاط الصور الحية بشكل طبيعي، على افتراض أنه قد تم تمكين الخيار Live Photos ، فستكون كل صورة تلتقطها باستخدام الهاتف ستكون عبارة عن صورة حية، ولكن عن طريق تسجيل الفيديو تلقائيا وتخزينه لمدة 1.5 ثانية قبل النقر على الغلق بعد مرور 1.5 ثانية، يقوم نظام التشغيل iOS 9 بحفظ 3 ثوان من الفيديو باستخدام اللقطة الثابتة. يمكنك اختيار تحريك الصورة في أي وقت، وعموما عن طريق الضغط عليها بشكل مطول.

عندما تقوم بالتمرير من خلال صورك، فإن أيا من الصور المباشرة سيعلن عن طبيعته من خلال رسوم متحركة قصيرة جدا. بالضغط المطول عليهم سوف يقومون بعرض الرسوم المتحركة الكاملة ولكن لا يزال فقط ثلاث ثوان. يمكنك الحصول على الصور الأحادية الإطار للصورة الثابتة من خلال الصور الحية أيضا. يمكنك تعيين صورة حية كخلفية لشاشة الهاتف، وسيؤدي الضغط الطويل عليها إلى تشغيل الرسوم المتحركة. نحن ندرك أنه يمكن أيضا تصديرها كخلفيات لساعات أبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *