المزيد » مهارات » 10 أخطاء يقوم بها مستخدمي أندرويد بدون قصد تقلل من كفاءة الهاتف

10 أخطاء يقوم بها مستخدمي أندرويد بدون قصد تقلل من كفاءة الهاتف

يعتقد مستخدمي أيفون من شركة أبل أنهم يمتلكون أفضل الهواتف على الإطلاق التي يمكن استغلال الأموال في شرائها. يكون هذا بالفعل واقع وبه الكثير من الصحة إلى حين تركيب سماعات الأذن، لأنه سيتوجب عليهم الاستعانة بتطبيق خاص من المتجر أو ترقية نظام التشغيل حتى يتمكنوا من التمتع بتشغيل السماعات.

ولكن بالنسبة لغالبية مستخدمي الهواتف الذكية فإن الأمر بسيط لأن نظام التشغيل يوفر ميزات كبيرة وبسعر أرخص بكثير. على الرغم من هذا، إذا كنت مثل هؤلاء الذين يستخدمون هواتف أندرويد فسوف تكون أيضا ممن يقومون بعمل بعض الأخطاء العفوية التي تقلص من قدرات هاتفك.

سوف تجد هنا أكثر الأخطاء الشائعة التي من الممكن أن تدمر هاتفك ونظام التشغيل.

يمكنكم التنقل بين القائمة من أزرار التالي والسابق 

استخدام الشحن اللاسلكي أفضل من الشحن التقليدي

شاحن لاسلكي

إذا كنت تستخدم الشحن التقليدي لهواتف أندرويد، فربما يكون هذا أقل كفاءة وحفاظ على الهاتف من الشحن اللاسلكي. منفذ الشحن التقليدي يعمل ويتوقف بشكل مستمر أثناء إجراء المكالمات مثلا، وهذا يقلل من عمر منفذ الشحن والبطارية وأيضا من الممكن أن يتسبب في الكثير من مشاكل الطاقة في الهاتف.

أشهر هذه الأنواع من الشواحن اللاسلكية يكون من ماركة Qi التي تعمل وفق نظام تكنولوجي يسمى الاقتران الحثي المتردد والذي لا يتطلب استخدام أي أسلاك يتم توصيلها في الهاتف. إذا كنت تمتلك هذه الخاصية، يمكنك استخدامها أفضل من خاصية الشحن العادي التي سوف تحقق أمان أكبر قليلا على الرغم من طول فترة الشحن التي تحتاجها. بعض المواقع الإلكترونية تقول إن الشحن اللاسلكي يقصر من عمر البطارية، ولكن هذا الافتراض قد نفاه جميع الخبراء لأنه ليس مبني على أساس علمي صحيح.

عدم وضع الهاتف في جراب واقي

عرض للوجهتين الأمامية والخلفية لهاتف سامسونج جالاكسي تون 8

في إحصائية قامت بها شركة أبحاث المستهلك عن طرق حماية الهواتف الذكية، قالت إن 25% من مستخدمي الموبايل لا يقومون بتركيب جراب أو أي واقي لحماية الهاتف. الكثير من الهواتف الذكية يتم تصميمها من أجل الحصول على مظهر جذاب دون النظر بشكل كبير في كيفية الحفاظ على الهاتف من الصدمات. ربما يكون بعضها أفضل من ناحية تقبل هذه الصدمات ولكنها لا تعتبر محمية بشكل كامل تجاه الكسر. جسم الهاتف المصنوع من البلاستيك يقاوم بشكل أكبر، ولكن الزجاج قابل للكسر بسهولة على الرغم من أنه لا يتعرض للخدش. أفضل واقي للهاتف يجب أن يمتد فوق الشاشة حتى يحميها من الصدمات، وإذا كنت تستخدم واقي لظهر الهاتف، فسيكون عليك وضع لاصق حماية للشاشة من الزجاج حتى إذا كانت محمية بنظام حماية مثل غوريلا جلاس والذي يأتي في الهواتف المتوسطة والغالية.

ترك الجراب على الهاتف أثناء الشحن

من الطبيعي ألا يحتوي الهاتف الذكي على مقياس لدرجة الحرارة في الوضع العادي أو أثناء الشحن. أيضا لا يحتوي الهاتف على مروحة للتبريد كما هو الحال في أجهزة الكمبيوتر أو اللابتوب والتي تعمل على خفض حرارة الهاتف. يعتمد أي موبايل على الجزء الخلفي الذي يكون مصنوع من المعدن أو البلاستيك لامتصاص أي حرارة زائدة إلى جانب إلى التهوية التي يعتمد عليها من حرارة الجو نفسها. إذا كنت تستخدم جراب للحفاظ على الهاتف أثناء الشحن فلن يستطيع الهاتف التخلص من الحرارة الزائدة التي تصيبه أثناء الشحن بسبب الجزء الخلفي المقفول. لذلك لكي تحصل على عمر أطول للبطارية واستغلال أمثل للشحن دون الإضرار بمكونات الهاتف الداخلية، فيكون من الواجب فك الجراب أو واقي الهاتف الخلفي أثناء الشحن.

تثبيت تطبيقات الحفاظ على طاقة البطارية

بعض التطبيقات تستهلك الكثير من الطاقة أثناء فتحها في الخلفية، بينما هناك الكثير من التطبيقات التي تستهلك كمية صغيرة من الطاقة ولكنها تتطلب كميات أكبر أثناء بدء تشغيلها. بمعنى أخر، إذا كانت هذه التطبيقات لا تستهلك الكثير من الطاقة أثناء تشغيلها في الخلفية ولكنها تستهلك الكثير أثناء بدء تشغيلها، فمن المفضل تركها قيد التشغيل. أنظمة تشغيل الهاتف تكون مصممة لتحسين قدرات البطارية وفترة بقاءها، لذلك يكون إغلاق جميع التطبيقات من الأمور التي تؤدي إلى سوء عمل الهاتف وليس العكس. من الأفضل أن تنظر إلى إعدادات الهاتف لمراقبة أداء كل تطبيق على حدا، وبذلك تستطيع إغلاق التطبيقات التي تستهلك الكثير من قدرات المعالج وترك أي تطبيق خفيف قيد التشغيل.

هل تثق في كروت الذاكرة الرخيصة؟

كارت رخيص

ربما لا تكون على معرفة دقيقة بكيفية عمل كروت الذاكرة الخارجية التي تستخدمها لزيادة السعة التخزينية للهاتف. تعتمد هذه الخلايا الخاصة بالذاكرة على إرسال إشارات لتخزين البيانات ذات النظام الثنائي. لا تحتاج هذه الخلايا لأي مصدر كهربي لتخزين البيانات، ولكنها مع مرور الوقت تبدأ في التأكسد وتكون بذلك غير آمنة على محتوياتها من المعلومات. الاعتماد على كروت الذاكرة الخارجية الرخيصة يكون بمثابة الاعتماد على مواد رخيصة وقابلة للتأكسد سريعا. أما الكروت التي تأتي من شركات شهيرة وموثوقة المصدر سوف تقدم لك مواد تصنيع نظيفة وقادرة على تحمل ظروف التشغيل لفترات طويلة.

عدم استخدام كارت الذاكرة الخارجي

كارت خارجي

إذا كنت تضع كارت ذاكرة خارجي ولكنك لا تستخدمه فعليا، أو تشعلا دائما أن الهاتف لا يوجد به ذاكرة فارغة. أنت بالفعل أضفت كارت ذاكرة خارجي كبير بالإضافة إلى الذاكرة الداخلية الموجودة بالفعل في الهاتف وتكتشف أن الذاكرة الخارجية تظهر ممتلئة على الرغم من عدم استخدامها فعليا. من الممكن أن تكون الذاكرة الخارجية حلا جيدا مع الصور والفيديوهات التي تأكل الذاكرة الداخلية للهاتف سريعا. يجب أن تحسن استغلال كارت الذاكرة الخارجي في حفظ الصور ومقاطع الفيديو من بداية تثبيته على الهاتف. يتم ذلك عن طريق إعدادات الكاميرا، حيث يمكنك اختيار موضع الحفظ على الكارت الخارجي مباشرة. أيضا من المفضل تنشيط الكارت الخارجي بتثبيت بعض التطبيقات عليه بدلا من حفظها على ذاكرة الهاتف الأساسية.

الاحتفاظ بالهواتف القديمة

هواتف قديمة

تذكر جميع القصص التي سمعت عنها بشأن انفجار الهواتف الذكية، ذلك سيجعلك تفكر كثيرا في الاحتفاظ بهاتفك القديم في موضع تتردد على استخدامه. على الرغم من أن هذه المشكلة نادرة الحدوث، إلا أن الحرص واجب في بعض الظروف. إذا كنت بالفعل تحتفظ بهاتفك القديم في درج ما في المنزل، فأنت في موضع خطر فعليا. بطاريات الهواتف القديمة تكون عرضة للاشتعال أو الانفجار في درجات حرارة عالية نسبيا أو بسبب التعرض لأي حريق. الجدير بالذكر أن أي بطارية تتمدد بشكل ملحوظ قبل تعرضها للانفجار أو ربما تنتفخ بشكل ملحوظ داخل الهاتف. من الأفضل أن تنزع بطارية الهاتف تماما والاحتفاظ بها في مكان أخر، أو التخلص منها تماما إذا كنت لا تستخدم الهاتف مطلقا.

استخدام رأس شاحن رخيص أو بدون علامة تجارية معروفة

كما ذكرنا مسبقا، تكون الشواحن اللاسلكية أفضل في الاستخدام من الشواحن التقليدية التي تعتمد على منفذ للشحن بالهاتف وراس معلق على الحائط. من المتفق عليه أن الشاحن الأصلي الذي يأتي في علبة الهاتف هو أفضل خيار لك في حالة استخدام الشحن بواسطة سلك تقليدي. ولكن في الكثير من الأحيان يتعرض هذا الشاحن الأصلي للتلف لأسباب كثيرة، وهذا التلف من الممكن أن يعرض الهاتف للخطر وأيضا يمكنه تعريضك أنت وسلامتك لبعض المشاكل. الكثير من الشواحن الرخيصة لا تعتمد على نظام عزل جيد ولا يمكنها توزيع الطاقة بالشكل المطلوب. وربما أكثر من ذلك، من المرجح أن تقوم هذه الأنواع بتدمير هاتفك أو تعرضه للاشتعال أو الانفجار. هذا لا يعني أنه من المفترض شراء شواحن غالية الثمن، ولكن الأفضل أن تعتمد على علامة تجارية موثوقة حتى لا تتعرض لمشاكل في الهاتف أو مشاكل تخص السلامة.

شراء الهاتف من موفر خدمة الاتصال

في الكثير من الأحيان تجد أن الهواتف التي تأتي مخصصة لشركة اتصالات معينة والتي تكون مقفولة على شبكة هذه الشركة تحديدا أرخص من الهواتف غير المقفولة. من الطبيعي أن تكون عملية إعادة بيع الهواتف غير المقفولة أفضل وأسرع من الهواتف التي تأتي مخصصة لشبكة اتصال بعينها وكذلك ستجني منها على مال أكثر. الكثير من المستخدمين يغيرون شرائح الاتصال الخاصة بهم كثيرا، ولا يعتمدون على شريحة واحدة بشكل دائم. هذا يعني أن الهاتف المقفول لن يجيد نفعا معهم وسوف يجعلهم مرتبطين بشريحة واحدة مع نظام خدمة مسبق لا يمكن التأكد من نفعه مستقبلا.

الارتباط بالتطبيقات المثبتة مسبقا على الهاتف

أحد أهم ميزات نظام أندرويد ـمه يأتي مع العديد من التطبيقات المثبتة مسبقا وأيضا تعامله مع مصدر مفتوح لتحميل التطبيقات، حيث يمكن لي شخص تصميم تطبيق ووضعه على المتجر بشكل مجاني. لكن هناك بعض التطبيقات التي تأتي مثبتة مسبقا على هواتف أندرويد، والتي تختلف من شركة لأخرى على حسب تفضيلات الشركة للتطبيقات. على سبيل المثال، تقوم شركة سامسونج بتثبيت تطبيق بكسباي الذي يساعدك على التعرف أكثر على محتويات الهاتف ونظام التشغيل. لكن ليس شرطا أن يكون هذا التطبيق ذا نفع مع متطلباتك، وربما يكون تطبيق مساعدة جوجل أفضل بكثير. لهذا يمكنك تحميل تطبيق لإعادة تنظيم أيقونات الهاتف بالشكل الذي ترغب به مثل تطبيق بكس أكشنز bxActions والذي يساعدك على حذف بعض التطبيقات أو الأيقونات التي تجدها غير مفيدة في نظام التشغيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *